image

هوذا ألالم يعزف لقلمي
و الاخير يرقص كلمات فصفحات.
هي زمن انسان بل انسانية :
تهرب فتُؤسر،
تبقى فتُطمر
أما أنا فلا أهرب
و لا أبقى
بل ببساطة أحيا
بصمت
و قلمي يتمايل
على أنغام السكون
كأنه يقول للمشاهد
“لستَ وحيداً”
و لكنه في الحقيقة
يرجو أن لا يكون هو الوحيد.

إدي أبي يونس
٢.٢.٢٠١٦

Advertisements