إن كان لي طلبا ً فهو أن تبقى سرا ً
و إن كان لي حاجة فهي الإندهاش بك
و إن كان لي طريق إليك فهو طريقك إلي
يا ناسك هشاشتي.
دعن اتفتت دمعا ً على قدميك
و لملمني مستسلما ً
اجبلني بيديك رجاء
و اضرب ازميلك إيمانا ً
و انظر إلي حبّا ً
فأراني و أراك و أرانا
فنكون.

إدي أبي يونس
16.02.2016

Advertisements