أنفض زحمة الناس عن وجهي
أنفض وجوههم و وجهي
و أحاول استحضار ملامحك
أنطلق لأبحث عما أضعته في الزحمة و الركام و العجلة
أقف أمام عالم من سكاكر السوس و النعناع
عالم السجائر و الإقلاع عنها و العودة إليها مع وعود العودة عن العودة
أقف أمام خفة الروح و الضحك و الإبتسامات
أمام العتب و التعب و الندم و التنهدات العميقة
عالم الجروح القاطنة في برقة عيون تأمل ” بالرغم  عن”
أقف أمام عالم من الاحتضان
أقف تعباً دون سند
و أنطلق لأبحث عنك ما وراء الحجاب
أنتشل وجهك من أيدي النسيان
لينساب من بين كفيّ
و أبقى فارغ اليدين
فارغ اليدين أقف
فارغ اليدين أسير
فارغ اليدين أحيا … و تحيا أنت
في الغياب حاضر أنت و أنا الغائب
في الحاضر غائبين أنا و أنت
فلا أبحث عن من غابوا في غيابهم أو في حضورهم
فأنتم في الحقيقة الحاضرون
تعتصمون ملء الزمن
اعذر إذاً الدموع و الحنين
و تعال غِب
تعال احضر
لا تكفكف دموعي
و لا تحضني انتشالاً من الحنين
بل تعال فقط
و اترك حالي بحالي
كيما أهمس لها :
اشتقتلك أنطون

إدي أبي يونس
10/8/2016

Advertisements